Header Ads

أحدث الموضوعات

7 نصائح لنجاح ريجيم البروتين.. إليك فوائده وأضراره

يبحث أغلب النساء و الرجال الذين يعانون من مشكل السمنة، على أحدث طرق و أساليب انقاص الوزن ودلك للحصول على قوام رشيق. ويعد ريجيم البروتين احدى وصفات انقاص الوزن الرائعة كما أن له فوائد كثيرة تساعد الراغبين في انقاص الوزن في الحصول على مبتغاهم.
 رجيم أو دايت البروتين يعد أحد أنظمة الرجيم التي كثر الحديث عنها مؤخرا، فما هو رجيم البروتين و ماهي فوائده و أضراره؟ هذا ما سنتعرف عنه في المقال التالي.
faawaid.blogspot.com

 7 نصائح لنجاح ريجيم البروتين.. إليك فوائده وأضراره

ما هو ريجيم البروتين؟

هو نظام غذائي عالي البروتين، ويعد البروتين أحد المغذيات الأساسية اللازمة لصحة الإنسان حيث إنه مسؤول عن العديد من الوظائف الحيوية الهامة في الجسم، بما في ذلك الهرمونات والإنزيمات وإصلاح الخلايا والحفاظ عليها.

 أطعمة حمية البروتين الغذائية

- البروتين الحيواني: اللحوم الحمراء خالية الدهن، والأسماك، والدواجن. 
- الخضروات الغنية بالبروتين: الهليون، والبروكلي والسبانخ ، وبراعم البروكسل.
- البروتين النباتي: البيض.
- الحبوب الكاملة: الشوفان والكينوا.
- البقوليات: الفول، الحمص والعدس.
- منتجات الألبان خالية الدسم.

ما هي فوائد حمية البروتين

1- إنقاص الوزن وفقدان الدهون.
2- تحفيز الجسم على إنتاج الإنزيمات المفيدة للأعضاء الحيوية للجسم مثل القلب والمخ.
3- تزويد الخلايا الحمراء بالأكسجين اللازم، للحفاظ على صحة الجلد والبشرة.
4- تكوين الأنسجة التي يحتاج إليها الجسم في بناء العضلات والعظام، و منح المزيد من القوة خاصة أثناء آداء التمارين الرياضية.
5- تلعب بعض الأنواع من البروتينات دورًا في تنظيم الهرمونات.
6- لتقوية العظام والشفاء بشكل أسرع من الإصابات.

أضرار ريجيم البروتين

البروتين هاماً للغاية، ولكن تشير بعض الأبحاث، إلى أن اتباع نظام غذائي عالي البروتين، يؤثر بشكل سلبي على الصحة اذا ما اتبع بشكل غير متوازن، كما يؤدي إلى تفاقم حصوات الكلى عند المصابين، لذا يجب استشارة الطبيب المختص عند الرغبة في اتباع هدا النوع من الريجيم.

نصائح عند اتباع ريجيم البروتين

لنجاح نظام غذائي عالي البروتين، عليك اتباع النصائح التالية:
1- معرفة الوزن قبل بداية الريجيم و بعد انتهائه.
2- استشارة أخصائي التغدية لمعرفة توافق ريجيم البروتين مع جسمك أم لا.
3- تناول بروتينات طبيعية وغير معدلة وراثيًا.
4- تضمين كل وجبة على ما لا يقل عن 25جرام من البروتين.
5- تدوين نوعية وكمية الأطعمة التي يجب تناولها في الوجبات.
6- تناول وجبات متوازنة، و التي تتضمن جميع العناصر الغذائية.
7- عدم الإفراط في تناول البروتين، بما في ذلك الأطعمة التي تحتوي على البروتين الحيواني والنباتي. فالافراط يؤدي الى نتائج وخيمة.